تسأل قارئة: أنا آنسة فى الخامسة والعشرين من عمرى وأعانى بشكل مستمر من سيلان لعابى الأمر الذى يجعل الإفرازات تنزل من فمى بشكل كبير، والبعض أكد لى أنه ربما يكون ذلك راجعا إلى تشقق لسانى فما الحل وكيف أكون فتاة عادية مثل باقى الفتيات؟

ما علاج تشقق اللسان وسيلان اللعاب؟
يجيب على هذا التساؤل دكتور مصطفى عبد الحليم استشارى أمراض الأنف والأذن والحنجرة قائلا إن سيلان اللعاب له العديد من الأسباب كبروز الأسنان الأمامية فينفتح الفم أثناء النوم فيسيل اللعاب.

أو التهاب الأسنان وقد يكون السبب فى ذلك أمر متعلق بالأنف والجيوب الأنفية كوجود الحساسية أو التهابات الأنف أو اللوزتين مما يضطرك للتنفس من فمك كما أنك لابد أن تقومى بإجراء تحليل لمعرفة هل هناك بلغم فى الحلق أم لا لأنه قد يتسبب فى التهاب الجيوب الأنفية فتتسبب فى ازدياد الإفرازات داخل الأنف والجيوب الأنفية التى تسقط على الحلق وتسبب الشعور الدائم بالبلغم وبالتالى الإحساس بالسيلان من اللعاب، لذا لابد من فحص الأنف والحنجرة بالمنظار لتشخيص الحالة وكذلك إجراء بعض فحوصات الأشعة ومن ثم العلاج حسب التشخيص لأن اللعاب قد يكون السبب فيه وجود طفيليات بالأمعاء وهى التى تتسبب فى خروج هذا اللعاب أثناء النوم مع ملازمة ذلك لإمساك وانتفاخ وهنا يجب عمل تحليل براز للتأكد من عدم وجود طفيليات بالأمعاء، وهناك سبب آخر قد يكون السبب فى سيلان اللعاب كارتخاء فى العضلات المحيطة بالفم بحيث إنها تتفتح تلقائيًّا بعد النوم ويسيل اللعاب وهذه الحالة خلقية يصعب علاجها إلا فى حالات نادرة ولتوقيف السيلان مؤقتا لابد من الحصول على دواء الأتروبين.

أما بالنسبة لتشقق اللسان فهذا ينتج نتيجة لنقص فيتامين بى لذا يمكن الإكثار من تناول السبانخ والخص والجزر والموز والمشمش بجانب الجبنة والبيض واللبن والسمك واللحم لأنه يتواجد بكثرة بهما.

المصدر : جريدة اليوم السابع