نباتات الزينة


سوف نتحدث في هذا الموضوع كيفية العناية بنابات الزينة الداخلية :





نباتات الزينة

العوامل المكونة لبيئة النبته و التي تؤثر في نموها هي:
· الضوء
· درجة الحرارة
· الماء
· التربة
· السماد
· اوعية الزراعة

أولا: الضوء:
النباتات المنزلية العناية انواع النبات
الضوء يشكل مصدر الطاقة التي يحتاج اليها النبات لانتاج الغذاء، و تصنف النباتات حسب مدى حاجتها الى الضوء الى اربعة اقسام:
· نباتات تحتاج الى ضوء منخفض
· نباتات تحتاج الى ضوء متوسط
· نباتات تحتاج الى ضوء قوي
· نباتات تحتاج الى ضوء قوي جدا

تعيش النباتات الداخلية التي تحتاج الى ضوء قوي جدا بجانب النوافذ او الابواب الزجاجية او في الشرفات التي يدخلها نور الشمس لاطول مدة ممكنة في النهار، بينما ممكن وضع النباتات التي تحتاج الى ضوء متوسط على بعد امتار من تلك النوافذ او في المناطق الشرقية، اما النباتات التي تكتفي بدر قليل من الضوء فيكمن وضعها على مسافة اكبر او في المناطق الشمالية.
و في الاماكن المذكورة تتفاوت نسبة الضوء اعتمدا على عدة عوامل منها امتداد المظلات الخاجية ان وجدت و وجود الاشجار في الخارج مما قد يسبب حجب ضوء الشمس، لون الستائر، الفصل (طول النهار) و لون الحائط.

و من حسن الحظ للمهتمين بالزراعة داخل المنزل ان كثيرا من تلك النباتات تنمو بتأثير الضوء الصناعي، و تتوفر لذلك اضواء خاصة كمصابيح الفلورسنت.

يتسبب نقص الضوء ببطء نمو النباتات و قصر عمرها، و بالمثل، فإن زيادة الضوء عما يحتاج اليه النبات تضر به مثل نباتات الظل التي لا تحتمل الكميات العالية من الضوء. و من الاخطاء التي يقع فيها مربو النباتات المنزلية انهم ينقلون نباتتهم الى الخارج لتحصل على الضوء لفترة معينة، و هذا يؤدي، اذا كانت من النباتات الحساساة للضوء، الى ما يشبه حروق الشمس لدى الانسان.

و بشكل عام تحتاج النباتات بالمعدل الى ما يقارب 16 ساعة من الضوء و 8 ساعات من الظلام.

ثانيا: درجة الحرارة:

تعيش معظم النباتات الداخلية و تنمو بدرجة الحرارة العادية الموجودة بالغرفة، و الحرارة المثالية تتراوح بين 70 و 80 فهرنهايت نهارا و 6 – 65 فهرنهايت ليلا، في حين تتعايش الكثير من النباتات في مدى اوسع من هذا.
و لان معظم النباتات الداخليه هي ذات اصل استوائي، فانها لا تستطيع تحمل درجات الحرارة المنخفضة و القريبة من التجمد (50 – 55 فهرنهايت) حيث يؤدي ذلك الى ما يشبه الجرح في النبات.

كذلك يجب تجنب درجات الحرارة العالية، حيث تؤدي الى تلف انسجة النبات و في معظم الاحيان الى الجفاف، و بالمثل فان سقاية النباتات بماء ساخن يقتلها و يتلف انسجتها.

ثالثا : الماء (الري).
النباتات المنزلية العناية انواع النبات
من اهم العوامل في تحديد مدى صحة و قوة النبتة و تحملها. و نقص الري او زيادته يعتبر العامل الرئيسي في معظم امراض النباتات.
من الاسئلة الشائعة لدى مربي النباتات المنزلية هو السؤال عن كمية و عدد مرات ري النبات، و المشكلة انه لا يوجد جواب محدد للسؤال، فكمية الماء تختلف بحسب عدة عوامل منها حجم النبتة، حجم الوعاء، نوع التربة، درجة الحرارة و الرطوبة و معدل فقدان المياه.


يقوم الكثيرون بسقاية النبتة بمجرد جفاف السطح الخارجي، مما قد يؤدي الى الافراط في وجود الماء حيث ان معظم الجذور موجودة في الجزء الاسفل من الوعاء حيث تبقى الرطوبة لفترة اطول.
قومي بتحسس التربة بغرز اصبعك في الوعاء لمسافة بضعة سنتيمترات و اذا كان الملمس رطبا لا تروي النبتة. و مع الممارسة يتعرف بعض الناس على حاجة النبتة للماء من وزن الوعاء .

ماء الحنفية مناسب لمعظم النباتات المنزلية، حيث ان مستوى الكلور و الفلور فيها معتدل و لا يؤذي الزرع

رابعا: التربة:

عموما تلائم اي انواع التربة زراعة النباتات المنزليه اذا كانت مكوناتها مختلطة جيدا و كانت جيدة التهوية. و يفضل معظم مربي النباتات استخدام مخلوطات جاهزة تباع في الاسواق، و هذه لا تحتاج الى اضافات قبل استخدامها. اما اذا اراد مربي النباتات استخدام تربة من الحديقة مثلا، فان عليه اولا تعقيمها لقتل اي مسببات للامراض او حشرات قد تتواجد فيها. و اسهل طريقة للتعقيم هي ترطيب التراب ثم وضعه لمدة ساعة في فرن حرارته حوالي 180 فهرنهايت، و تبريده تماما قبل استعماله للزراعة.

خامسا: السماد:
النباتات المنزلية العناية انواع النبات
تحتاج النباتات الداخلية الى كمية سماد أقل من غيرها، و تنتج معظم مشاكلها و امراضها عن زيادة الاملاح الموجودة في الاسمدة و ليس عن نقصها، لذلك يجب مراعاة تقليل الكميات الى الحد المطلوب و عدم زيادتها بقصد تسريع او تحسين نموها.
هناك اشكال عديدة للسماد، فمنها ما هو محلول مائي و منها ما هو على شكل حبيبات او تربة مخلوطة بالاملاح و المواد الضرورية للنبتة، و في كل الحالات يجب الانتباه الى تركي الاملاح في السماد و هو غاليا موجود على العبوة او في التعليمات المرفقة.

عموما تحتاج النبتة الى سماد اكثر اثناء نموها السريع بينما لا تحتاج الى نفس الكمية في الشتاء مثلا حيث كمية الضوء و الحرارة اقل. و بغض النظر عن نوع السماد المستخدم، فان طبقة بيضاء تظهر على سطح التربة في حال زيادة السماد عن حاجة النبتة، مما يعني انه لا حاجة بها الى سماد في تلك الفترة.

سادسا: الأوعية:
النباتات المنزلية العناية انواع النبات
عموما يمكن استخدام اي نوع من انواع الاوعية لزراعة النباتات داخل المنزل، و لكن تفضل دائما الاوعية ذات الثقوب السفلية و ذلك لكي تتخلص من الماء الزائد عن حاجة النبته. الاوعية الزجاجية و المعدنية و البلاستيكية تمنع تبخر الماء و بالتالي لا يلزم سقاية النبتة باستمرار. و يفضل معظم مربي النبات الاوعية الفخارية التي ترشح الماء الزائد عن الحاجة رغم كونها سهلة الكسر و ثقيلة الوزن.
قم دائما بوضع عازل بين الوعاء و بين الارضية او السجاد بحيثلا تصل اليها الرطوبة و تتعرض للتلف

اهم الامراض التي تصيب النباتات الداخلية:

المشكلة: التفاف و اصفرار الاوراق
السبب: وجود الدخان و الغازات او الجفاف.
العلاج: اختيار مكان اكثر رطوبة بعيد عن الهواء الفاسد.

المشكلة: تساقط كافة الاوراق
السبب: الجفاف.
العلاج: تقليم النبات و سقايته بانتظام.

المشكلة: ذبول الزهرة المركزية
السبب: زيادة الماء.او انخفاض الحرارة
العلاج: تفريغ الماء الموجود في مركز النبات و وضعها في مكان دافيء بعد تجفيف التربة.

المشكلة: اصفرار الاوراق و صغر حجم الاوراق الحديثة.
السبب: قلة الاضاءة او نقص الاسمدة
العلاج: وضع النبات في مكان ذو اضاءة ملائمة و التسميد المنتظم.


المشكلة: بقع قطنية اسفل الاوراق
السبب: اصابة حشرية.
العلاج: مسح الاوراق بقطعة قماش مبللة بالكحول و رشه بمبيد حشري

المشكلة: اصفرار الاوراق
السبب: زيادة الماء.او البرد
العلاج: تجفيف التربة و وضع النبات في مكان دافيء

المشكلة: بقع بنية على الاوراق
السبب: مرض فطري
العلاج: ترش بالمبيد المناسب

المشكلة: بقع بنية و حروق على الاوراق
السبب: اشعة الشمس المباشرة.
العلاج: اختيار مكان افضل للنبات.

المشكلة: النبات خامل و ضعيف و لا يحمل ازهارا
السبب: الحر الشديد و نقص التهوية
العلاج: تامين الحرارة المعتدلة و التهوية الجيدة.