نزول الدم من المهبل


النقاط الأساسية: لا يعتبر تسرّب بعض الدم البسيط في بداية الحمل من الأمور الغريبة أو غير المعروفة. يحصل الأمر في حالة واحدة من بين كل خمس حالات حمل. استشيري طبيبك في المسألة .
هل يعتبر نزول بعض نقاط الدم خلال الحمل أمراً طبيعياً؟
إن نزول بعض نقاط الدم هو عبارة عن نزيف بسيط من المهبل مماثل للدورة الشهرية وإن كان أقل كثافة، ويختلف لونه ما بين الأحمر والبني. يعدّ ظهور الدم الخفيف من الأمور الشائعة مع أنه ليس طبيعياً تماماً خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. يكون السبب في أحيان كثيرة بسيطاً أو "أحد تلك الأمور الصغيرة التي يمكن أن تحدث".
ماذا أفعل إذا لاحظت نزول قطرات دم؟
سارعي إلى استشارة طبيبك، حتى لو توقف نزول قطرات الدم. ربما يتطلب وضعك إجراء فحص لاستبعاد وجود أية مشاكل أخرى وللاطمئنان على صحتك وصحة طفلك.

ما هي أسباب ظهور قطرات الدم؟
هناك العديد من العوامل المسبّبة لذلك في بداية الحمل. على سبيل المثال: عندما تقوم البويضة المخصبة بالالتصاق بجدار الرحم، قد يحصل بعض النزيف البسيط نتيجة هذه العملية، ويكون في العادة نزيفاً خفيفاً يختفي بعد يوم أو يومين. وتظهر قطرات الدم أيضاً في حالة الالتهابات المهبلية، أو التهاب عنق الرحم أو وجود زوائد على عنق الرحم غالباً ما تكون حميدة.


ويعدّ النزيف الخفيف في بعض الأحيان، إحدى علامات فقد الجنين الأولى أو الحمل خارج الرحم بالذات لو صاحبه مغص أو وجع في البطن. من هنا، تكتسب مراجعة طبيبك في المسألة أهمية بالغة. أما في الثلث الأخير من الحمل، فيشير النزيف أو نزول بضعة قطرات من الدم إلى وجود مشاكل في المشيمة أو إلى الولادة المبكرة.

إذا لاحظت نزول قطرات من الدم بعد الأسبوع السابع والثلاثين، يُحتَمل أن يكون علامة على بداية ترقق عنق الرحم أو بداية توسّعه، وقد تلاحظين أيضاً بعض الإفرازات المخاطية الممزوجة بالدم.